هذه حصيلة عشر سنوات من مبادرة التنمية البشرية بالمغرب

بلغَ حجْم الأموال التي صُرفتْ على برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال العشر سنوات الماضية 17 مليارَ درهم، وانتقل الغلاف المالي المرصود لبرامج المبادرة في المرحلة الأول، الممتدّة من 2006 إلى 2010 من عشرة ملايير درهم، ليصلَ إلى 14 مليارَ درهم خلال المرحلة الثانية الممتدّة ما بين 2011 و 2015.

وبحسب المعطيات التي قدمتها التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية صباح اليوم بالرباط، بمناسبة الذكرى العاشرة للمبادرة، فقدْ تمّ إنجازُ ما يناهز 38341 مشروعا، و 8294 نشاطا باستثمار إجمالي بلغ 29.1 مليار درهم، بلغ عدد المستفيدين منها أكثر من 9.7 مليون مستفيد، نصفهم يتمركز في العالم القروي.

وطغَى الاهتمام بمحاربة الفقر والهشاشة على حجم الاستثمارات، إذ أنّ برنامج محاربة الإقصاء بالوسط الحضري عرف استثمارا فاق البرامج الأخرى وذلك باستثمار إجمالي يقدر بـ 8.9 مليار درهم، وبخصوص عدد المستفيدين فقد بلغ فقد سجل أكبر نسبة في إطار البرنامج القروي بـ3.2 مليون شخص، وهو ما يمثل نسبة 33 في المائة من العدد الإجمالي.

وفيما بتعلق بمحاربة الفقر بالوسط القروي، فقد ناهز إجمالي المشاريع والأنشطة خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2014، 12868 مشروع، و 1235 نشاط، انصبّت بالأساس على مشاريع التجهيز والخدمات الاجتماعية الأساسية، وبخصوص إنعاش الأنشطة المدرّة للدخل والتشغيل فبلغ عدد المشاريع المنجزة 1677 مشروع، منها 1445 نشاط مدر للدخل، لفائدة 76،6 ألف مستفيد.

وفي مجال محاربة الإقصاء في الوسط الحضري، كشفت الأرقام التي قدمته التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية أنّ عدد المشاريع التي تمّت برمجتها بلغ 6388 مشروعا، و 1933 نشاطا، وانتقلَ متوسط كلفة المشاريع من 774556 درهما سنة 2006 إلى 1683974 درهما سنة 2014.

وبلغ عدد المشاريع المنجزة في إطار برنامج محاربة الهشاشة 3061 مشروعا، و 941 نشاطا، وهيمنتْ على المشاريع مشاريع بناء وتجهيز مراكز الرعاية الاجتماعية، حيث استهدف البرنامج على الخصوص الأفراد المهمشين، والذي بلغ عددهم مليون شخص في وضعية هشاشة، كما عرف البرنامج تعبئة 5.1 مليار درهم، بلغت نسبة مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها 3.1 مليار درهم.

وبالنسبة لعدد المستفيدين فقد بلغ 9.7 مليون شخص، وجاءت جهة الدار البيضاء الكبرى على لائحة الجهات التي ضمّت أكبر عدد من المستفيدين، بـ1.533.000 مستفيد، تلتْها جهة سوس ماسة درعة بـ1.507.000 مستفيد، ثمّ جهة مراكش تنسيفت الحوز بـ1.039.000 مستفيد، في حين جاءت جهة وادي الذهب الكويرة في الرتبة الأخيرة بـ133 ألف مستفيد.

شاهد أيضاً

«محاولة اغتيال عادل إمام في ليبيا على يد القذافي»: «فشلت الخطة في اللحظات الأخيرة»

عن لايت قصص كثيرة ترددت على ألسنة البعض، حول محاولات الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، اغتيال ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *