عدّاءة أمريكية في الأوليمبياد تتوقف عن السباق لمساعدة أخرى نيوزيلاندية

في منتصف سباق 5 آلاف متر  توقفت عدّاءة لمساعدة عدّاءة أخرى سقطت على الأرض، في إظهار حقيقي لروح الأوليمبياد وأخلاق الرياضيين، فلم تهتم بفوزها بقدر ما اهتمت بمساعدة الفتاة التي سقطت والاطمئنان عليها.

وكانت العدّاءة النيوزيلاندية نيكي هامبلن، سقطت أثناء سباق العدو 5 آلاف متر، وكانت بجانبها العداءة الأمريكية، آباي داجوستينو، فتوقفت عن العدو واتجهت لمساعدتها على النهوض والاطمئنان عليها، حسب ما ذكر موقع «تليجراف».

فعندما سقطت «هامبلن» اصطدمت بالعداءة الأمريكية «داجوستينو»، التي عادت للخلف، وتوقفت عن السباق من أجل مساعدة العداءة النيوزيلاندية.

ورفضت «داجستينو» إكمال السباق، وبعدما توقفت بلحظات ظهرت وهي مصابة وتجلس على الأرض، وظلت بجوارها العدّاءة النيوزيلاندية التي سقطت وهي تساعدها على النهوض، وظلت بجوارها حتى قامت، وتم وضعها على كرسي متحرك.

وحققت «هامبلن» 16 دقيقة و43 ثانية، فيما حققت «داجستينو»، التي توقفت لمساعدة زميلتها، 17 دقيقة و10 ثوانٍ، وبعد وصولهما لخط النهاية تعانقتا، وشكرتا بعضهما البعض.

وتقول هامبلن، 24 عامًا، عن تلك الواقعة: «تلك الفتاة تمثل روح الأوليمبياد، سقطت على الأرض ولم أعرف ماذا يحدث، ولماذا أرقد على الأرض، فوجدت شخصًا يضع يده على كتفي، ويقول لي انهضي علينا أن نُكمِل».

وتابعت: «لم التقِ بفتاة كتلك قبل ذلك، إنها فتاة رائعة حقًا».

ورغم تلك الواقعة، فقد وجدت العدّاءتان مكانهما في نهائي سباق العدو 5 آلاف متر

شاهد أيضاً

إسناد تنظيم أمم إفريقيا 2019 للمغرب وسحبها من الكاميرون

النبأ  15 ابريل 2017  عن مصادر بالاتحاد الإفريقي لكرة قدم «كاف» أن مجلس إدارة الاتحاد برئاسة أحمد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *